عزيزي الزائر، الرجاء التسجيل في المنتدى لتتمكن من المشاركة للتسجيل الرجاء اضغط هنــا
آخر 20 مشاركات
دورة في فن تحريك الصور
(الكاتـب : فنون ) (المشاهدات : 14 ) (مشاركات : 0)
Books لغة الظل
(الكاتـب : برامج ) (المشاهدات : 13 ) (مشاركات : 0)
3ashoraa لوغو عاشوراء 1436 - 2014
(الكاتـب : إعلام ) (المشاهدات : 19 ) (مشاركات : 0)
yahussein بانوراما عاشورائية..
(الكاتـب : إعلام ) (المشاهدات : 42 ) (مشاركات : 0)
3ashoraa منشور عاشوراء
(الكاتـب : إعلام ) (المشاهدات : 30 ) (مشاركات : 0)
خاتمة الجلسة التدريبيّة أو الغلق
(الكاتـب : أمانة برامج المدربين ) (المشاهدات : 131 ) (مشاركات : 1) (آخر مشاركة : تدريب)
التحضير الذهني للحقيبة التدريبيّة
(الكاتـب : أمانة برامج المدربين ) (المشاهدات : 111 ) (مشاركات : 1) (آخر مشاركة : تدريب)
التحضير الكتابي للجلسة التدريبية
(الكاتـب : أمانة برامج المدربين ) (المشاهدات : 180 ) (مشاركات : 1) (آخر مشاركة : تدريب)
Post مبادىء عدم ترك الأثر
(الكاتـب : gharib al deny ) (المشاهدات : 941 ) (مشاركات : 4) (آخر مشاركة : تدريب)
Smile طريقة تصفية المياه في الطبيعة
(الكاتـب : فنون ) (المشاهدات : 3854 ) (مشاركات : 4) (آخر مشاركة : تدريب)
شجرة ملونة
(الكاتـب : أمانة برامج الاختصاصات ) (المشاهدات : 939 ) (مشاركات : 3) (آخر مشاركة : تدريب)
3ashoraa حيّ على العزاء
(الكاتـب : إعلام ) (المشاهدات : 63 ) (مشاركات : 0)
Vedio طلب نشيد هلال الحزن
(الكاتـب : ياسين ) (المشاهدات : 69 ) (مشاركات : 0)
yahussein نموذج برنامج للاحياء العاشورائي
(الكاتـب : fatimaM ) (المشاهدات : 239 ) (مشاركات : 14)
تأليف صرخات
(الكاتـب : فنون ) (المشاهدات : 24004 ) (مشاركات : 37) (آخر مشاركة : Ali Massri)
consolation 22 ذی الحجة: استشهاد میثم التمار (رض)
(الكاتـب : fatimaM ) (المشاهدات : 158 ) (مشاركات : 0)
Post إمامنا الخميني المقدّس..
(الكاتـب : أمانة برامج القادة ) (المشاهدات : 146 ) (مشاركات : 1) (آخر مشاركة : تدريب)
Important كيف أعد لوحة حائط ؟
(الكاتـب : تدريب ) (المشاهدات : 1555 ) (مشاركات : 2)
Pencils خطوات إعداد لوحة الحائط
(الكاتـب : تدريب ) (المشاهدات : 1072 ) (مشاركات : 6)

العودة   منتدى مهدي الكشفي > المخيم الديني > خيمة شذرات العترة عليهم السلام
خيمة شذرات العترة عليهم السلام مخصصة لعرض الموضوعات والمحاضرات والمقالات المرتبطة بالعترة الطاهرة عليهم السلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-06-2010, 12:02 PM
مجتبى مجتبى غير متواجد حالياً
كشفي جديد
 





Arrow عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب (ع)



عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب (ع)
عن أنس بن مالك قال:«و الله،الذي لا إله إلا هو سمعت رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم يقول:عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب عليه السلام ».
مــولـده :
ولد (ع) في مكة المكرمة ، وسط الكعبة المشرفة ، يوم الجمعة الثالث عشر من شهر رجب الأصب ، بعد ثلاثين سنة من عام الفيل ، وقبل الهجرة بثلاث وعشرين سنة ، وقبل البعثة الشريفة بعشر سنوات أو اثنتي عشر سنة ، وبعد زواج النبي (ص) من خديجة (رض) بثلاث أو بخمس سنوات ، ولم يولد أحد قبله ولا بعده في هدا المكان المقدس , وهي فضيلة خصه الله تعالى بها إجلالاً له ، وإعلاءً لمرتبته ، وإظهاراً لكرامته .
يقول ابن ابي الحديد :
فأما فضائله ع فإنها قد بلغت من العظم و الجلالة و الانتشار و الاشتهار مبلغا يسمج (يقبح) معه التعرض لذكرها و التصدي لتفصيلها.....
.... و ما أقول في رجل أقر له أعداؤه و خصومه بالفضل و لم يمكنهم جحد مناقبه و لا كتمان فضائله فقد علمت أنه استولى بنو أمية على سلطان الإسلام في شرق الأرض و غربها و اجتهدوا بكل حيلة في إطفاء نوره و التحريض عليه و وضع المعايب و المثالب له و لعنوه على جميع المنابر و توعدوا مادحيه بل حبسوهم و قتلوهم و منعوا من رواية حديث يتضمن له فضيلة أو يرفع له ذكرا حتى حظروا أن يسمى أحد باسمه فما زاده ذلك إلا رفعة و سموا و كان كالمسك كلما ستر انتشر عرفه و كلما كتم تضوع نشره و كالشمس لا تُستر بالراح و كضوء النهار ان حجبت عنه عين واحدة أدركته عيون كثيرة
وقد اختص (ع) بالرسول (ص) ، حيث رباه الرسول (ص) ، ويوجره اللبن وقت شربه ويحرك مهده عند نومه ، ويحمله على صدره ، وكان يحمله معه دائماً حين يطوف بجبال مكة وشعابها واوديتها .
بلغ أمير المؤمنين (ع) مقاماً رفيعاً ، حتى قال فيه رسول الله (ص) : : لَو أنّ الغِياضَ أقلام، والبحرَ مِداد، والجنَّ حُسّاب، والإنسَ كُتّاب، ما أحصَوا فضائلَ عليِّ بنِ أبي طالب«.


بعض مناقبه (ع)
الإمام علي عليه السلام و تواضعه
عن الإمام الصادق عليه السلام:«كان أمير المؤمنين عليه السلام يحطب و يستسقي و يكنس،و كانت فاطمة عليهما السلام تطحن و تعجن و تخبز».
جوده وسخاؤة (ع)
جاء سائل إلى الإمام علي (ع) فنظر إليه و قد تغير وجهه من الحياء،فقال الإمام علي (ع):اكتب حاجتك على الأرض حتى لا أرى ذل المسألة في وجهك، فكتب:
لم يبق لى شي‏ء يباع بدرهم‏ تغنيك حالة منظري عن مخبري
إلا بقية ماء وجه صنته‏ أن لا يباع و نعم أنت المشتري
فأمر الإمام علي (ع) بجمل يحمل ذهبا و فضة،ثم قال الإمام علي (ع):
عاجلتنا فأتاك عاجل برنا فلا و لو أمهلتنا لم نقصر ( نقتر)
فخذ القليل و كن كأنك لم تبع‏ ما صنته و كأننا لم نشتر


شجاعته (ع)
روى جابر الأنصاري،قال:شهدت البصرة مع أمير المؤمنين عليه السلام و القوم قد جمعوا مع المرأة سبعين ألفا،فما رأيت منهزما إلا و هو يقول:هزمني علي،و لا مجروحا إلا يقول:جرحني علي و لا من يجود بنفسه إلا و هو يقول:قتلني علي،و لا كنت في الميمنة إلا سمعت صوت علي عليه السلام،و لا في الميسرة إلا سمعت صوت علي عليه السلام...

مهابته (ع)

قال المحدث القمي:«روي أن عدي بن حاتم دخل على معاوية ابن أبي سفيان،فقال:يا عدي!أين الطرفات؟(يعني بنيه) :قتلوا يوم صفين بين يدي علي بن أبي طالب عليه السلام، فقال:ما أنصفك ابن أبي طالب إذ قدم بنيك و أخر بنيه، قال:بل ما أنصفت أنا عليا عليه السلام إذ قتل و بقيت . قال:صف لي عليا، فقال:إن رأيت أن تعفيني، قال:لا أعفيك.
قال:كان و الله،بعيد المدى،شديد القوى،يقول عدلا،و يحكم فصلا،تنفجر الحكمة من جوانبه و العلم من نواحيه،يستوحش من الدنيا و زهرتها،و يستانس بالليل و وحشته،و كان و الله،غزير الدمعة،طويل الفكرة،يحاسب نفسه إذ خلا،و يقلب كفيه على ما مضى،يعجبه من اللباس القصير، ومن المعاش الخشن، وكان فيناكأحدنا،يجيبنا إذا سألناه،و يدنينا إذا أتيناه،و نحن مع تقريبه لنا و قربه منا لا نكلمه لهيبته، و لا نرفع أعيننا إليه لعظمته،فإن تبسم فعن اللؤلؤ المنظوم، يعظم أهل الدين، و يتحبب إلى المساكين، لا يخاف القوي ظلمه، و لا ييأس الضعيف من عدله. فأقسم لقد رأيته ليلة و قد مثل في محرابه، و أرخى الليل سرباله و غارت نجومه، و دموعه تحادر على لحيته، و هو يتململ تململ السليم، و يبكي بكاء الحزين، فكأني الآن أسمعه وهو يقول:يا دنيا أبي تعرضت،أم إلي أقبلت؟غري غيري لا حان حينك، قد طلقتك ثلاثا لارجعة لي فيك، فعيشك حقير،و خطرك يسير، آه من قلة الزاد، و بعد السفر، وقلة الأنيس.
قال:فوكفت عينا معاوية،و جعل ينشفها بكمه ثم قال:رحم الله أبا الحسن،كان كذلك، فكيف صبرك عنه؟ قال:كصبر من ذبح ولدها في حجرها فهي لاترقأ دمعتها،و لا تسكن عبرتها.قال:فكيف ذكرك له؟قال:و هل يتركني الدهر أن أنساه ؟».


سيرته (ع) في مطعمه و ملبسه

و قال عليه السلام في كتابه لعثمان بن حنيف:«و لو شئت لاهتديت الطريق إلى مصفى هذا العسل،و لباب هذا القمح،و نسائج هذا القز،و لكن هيهات أن يغلبني هواي،و يقودني جشعي إلي تخير الأطعمة،و لعل بالحجاز أو اليمامة من لا طمع له في القرص،و لا عهد له بالشبع، أو أبيت مبطانا وحولي بطون غرثى و أكباد حرى،أو أكون كما قال القائل: و حسبك داء أن تبيت ببطنة و حولك أكباد تحن إلى القد
أ أقنع من نفسي بأن يقال:أمير المؤمنين،و لا اشاركهم في مكاره الدهر،أوأكون أسوة لهم في جشوبة العيش؟فما خلقت ليشغلني أكل الطيبات كالبهيمة المربوطة همها علفها، أو المرسلة شغلها تقممها، وتكترش من أعلافها إلى أن قال: لأروضن نفسي رياضة تهش معها إلى القرص إذا قدرت عليه مطعوما،و تقنع بالملح مأدوما،و لأدعن مقلتي كعين ماء نضب معينها، مستفرغة دموعها، أتمتلى‏ء السائمة من رعيها فتبرك و تشبع الربيضة من عشبها فتربض، و يأكل علي من زاده فيهجع، قرت إذا عينه إذا اقتدى بعد السنين المتطاولة بالبهيمة الهاملة و السائمة المرعية ».


عبادته (ع)
قال ابن أبي الحديد:«و أما العبادة،فكان أعبد الناس،و أكثرهم صلاة و صوما،و منه تعلم الناس صلاة الليل،و ملازمة الأوراد،و قيام النافلة،و ما ظنك برجل يبلغ من محافظته على ورده أن يبسط له نطع بين الصفين ليلة الهرير فيصلي عليه ورده و السهام تقع بين يديه،و تمر على صماخيه يمينا و شمالا فلا ترتاع لذلك،و لا يقوم حتى يفرغ من وظيفته!


وختاماً رحم الله الشيخ الشفهيني حينما قال:
ياعلة الاشياء والشرف الذي معنى دقيق صفاته لن يعقلا
اني لاعذر حاسديك على الذي اولاك ربك ذو الجلال وفضلا
ان يحسدوك على علاك فانما متسافل الدرجات يحسد من علا
كفاك فخرا ان دين محمد لولا كمالك نقصه لن يكملا





التعديل الأخير تم بواسطة الأنشطة الثقافية ; 25-06-2010 الساعة 12:33 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 05:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.